Into The Wild

الفيلمُ المثالي لِمَا يُشبه رغبة الانتحار، لا تُريد أن تكونَ وحدك… لكنّك في اللحظةِ تحتاج لأن تعبر عن ذلك.

الحياةُ بلا قيمة بكل ماديتها، الحاجة للنقود تبدو قاتلة، والعلاقات البشرية سيئة، العالم واسع وكل ما يهم هو محاولة العيش بسلام.

في المراتِ القليلة التي شاهدت فيها هذا الفيلم، أخرج بأشياء تبدو وكأنها تظهر للمرة الأولى، المعنى الملائم لأن ترغب في العيش وحدك، قد تبدو في البداية كقصةٍ خيالية رغم أنها توثيق حقيقي لقصةِ شخصٍ ما، ولا أستطيع سوى التفكير بمدى روعته حين ترك أثرًا في كل من مر بهم، لكنك مع الوقت ومع الحياةِ تجدُ نفسك في هذا الفيلم، أو ربما أنا وجدتُ نفسي فيه.

لا يبدو من الصحيح إفساد القصة، لكني أستطيع أن إخبارك أن هذا الفيلم تغذيةٌ بصرية وموسيقية على حد سواء، لا يمكنك مشاهدته برفقةِ أحدٍ لن تتقبل منه نقدًا، وبالطبع ليس برفقة الأطفال، ولا حتى من هم في الثامنة عشر. بالنسبة لي على الأقل.

الوحدة عامل أساسي رغم توالي ظهور الأشخاص من بداية الفيلم حتى نهايته، هنالك تفسير واضح جدًّا للسبب الذي يجعل العلاقات الإنسانية أكثر شيءٍ نحن بحاجته، وأكثر ما يجعلنا فاسدين.

الشخص الطيب الذي في دواخلنا موجود، لكنه يحتاجُ منّا فقط ألا نتفاعل مع كل شيء، والموتُ وحيدًا هو أقصى الخوف لدى كل شخص.

لا تُريد أن تموت وحدك، لكنك تحتاجُ بعضًا من الوحدة بالطبع.

Recommendations

  • كُن وحدك
  • استخدم سماعات رأس عالية الجودة، أو على الأقل تحتاج مكانًا هادئًا لذلك
  • أغلق الأضواء، لا تبدأ بهِ يومك.. لو استطعت مشاهدته فجرًا.. سيكون ذلك مناسبًا، ستحتاجُ للخروج للشارع من بعده.
  • لا تنشغل بأيّ شيء في هذا الفيلم، واستمتع بكل المشاعر التي سوف تغمرك.

Quid Pro Quo

Nothing Personal

Perfect Sense

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎مؤخرة الموقع

‎القائمة الجانبية المتحركة

من أنا

  • آيَات عبدالله، لا أُمانعُ أن أكونَ مجرَد آية.
  • أظُن أنك تريد معرفةَ مِن أين أنا أو كم لِي من العمرِ أو ماذا أفعلُ في الحيَاة، لكني سأخبركَ فقط بمَا أهتم به:
  • اليوغا | التغذية إلى حد ما
  • التجرد أو Minimalism | القراءة | الكتابة
  • الموسيقى | الفنون البصرية | صناعة الأفلام
  • الرسم بشكلٍ خاص

النشرة البريدية