When They See Us

عِندمَا تُصبحُ لديكَ القوّة: تبدَأ بالاعترافِ بنقاط ضعفك.

 When they see us – هذا العمل فريد من نوعه؛ ليس فقط لأنه يخبر الحقيقة بطريقة مختلفة، بل لأنه سيدفع الكثير للتحرك أخيرًا ولو على صعيد أنفسهم.


في البداية كان الأمر جميلًا، سلسلة قصيرة من أربع حلقات، رغم طول الواحدة منهن لكنّها تبقى سلسلة قصيرة وهو ما أبحث عنه.

مأخوذةٌ بالصّورةِ والغموض، الطريقة التي تم تصوير المسلسل فيها، المعالجة والصوت.. لقد كانت شيئًا فاتنًا بحق.

هنالك مدخلٌ واضح في السلسلة للخمسة المعنيين بالقصة، كلّ منهم ظهر على حدا، يلتقون في تجمعٍ واحد بشكلٍ مثير للدهشة للمشاهد ورغبةٌ عارمة لاكتشاف ماذا يجري معهم.

وفي السبع دقائق الأولى، سُرعانَ ما تصطادك القصة لتعلق معها في الأيام القادمة.

ما بدَا قصّة أبطالها أطفال كما قد يعتقد وينجذب لها محبي Stranger things، تبدأ بالتجلي لتكون واحدةً من أهم قضايا العنصرية التي حدثت في أميركا عام ١٩٨٩م، حيث تم إتهام الأطفال الخمسة بقضيةٍ ظلمًا لسوء نظام العدالة الموجود في الدولة. 

تكشف السلسلة خفايا القضية التي ذاع صيتها والتي أدارها نظامٌ فاسد في الدولة لإلباس القضية ٥ أطفال سود بعنصريةٍ واضحة جراء اغتصاب وإصابة مهرولة رغم وجود الفاعل طليق في المكان ذاته ولم يبحث عنه أحد.

وبطريقةٍ مغايرة عما اعتادت عليه مسلسلات الدراما والجريمة من أخذ جانب الإثارةِ والحماس في إيقاظ رغبة المتلقي وتحفيز حسّ العدالةِ لديه، تأخذ هذه السلسلة منحى الظلم والألم الذي تُحدثه أيةِ قضية على الشخصِ ذاته وعلى عائلتهِ.. وما يحدثُ بعد ذلك.

فِي لقاء مع أوبرا وينفري بعد مشاهدتها لهذه السلسلة، يقول يوسف سلام عن حقيقة: 

One of things that I told the gentlemen as we watched this, I said “Wow, this is almost like a play of words on us as well. Because not only will the world get an opportunity to see us for the first time, but we got an opportunity to see each other”. We never spoke about or discussed how our experiences were. We had made assumptions that we had gone through the same exact thing. 


يوضح الفيلم أو السلسلة القصيرة الملابسات والطريقة التي تعامل معها النظام حول إثبات القضية على هؤلاء الأطفال لكون هنالك امرأة بيضاء تم اغتصابها، وكون الأطفال سود.

في سبيل الخروج بنتيجة وسريعًا مع تصاعد القضية للإعلام والعامة، وجب على النظام أن يحصل على نتيجة سريعًا باستخدام نظام ريد في حل القضية:

https://en.wikipedia.org/wiki/Reid_technique

حيث تم استخدام هذا النظام من قبل المحقق المسؤول والمحققة على الأطفال دون وجود الآباء أو المحاميين وإرغامهم على تأكيد حقائق لم يفعلوها.


يعرض الفيلم التطور الذي حدث في القصة بشكلٍ منفصل جامعًا كل مرحلة زمنية مع بعضها البعض من خلال كل طفل من هؤلاء الأطفال، وكيف تفاعل الأطفال مع هذا العنف، وتفاعل الآباء مع القضية وأطفالهم.

هذه الأحداث تدور في الحلقة الأولى، وما هي إلا توضيح تفصيلي للصدمة العاطفية التي مرّ بها الأطفال وسبب ضررًا كبيرًا عليهم على مدى طويل حتى بعد ٣٠ عامًا من القضية.

يقول أنترون مكراي عن هذا الضرر:

I’m Damaged. I need help. I know it, but I try to keep myself busy. My wife asked me to go see a therapist. But I keep refuse it.

يقول الممثل الذي أدى دور محامي الدفاع عن النظام:

What did I learn about the justice system is that it’s the wrong name for it.

تخللت مرحلة المحاكمة ومحامي الدفاع الكثير من التوتر، الذي يراه المشاهد من الشاشة متوقعًا النتيجة الحتمية، لكنه يبقى متأمّلًا حتى اللحظة الأخيرة أن هنالك ما سيغيرها.

العبء الذي يواجهه الأهل في الدفاع عن أهاليهم في وجه العالم وليس فقط ضد النظام، المشاعر المختلطة التي تحتشد فيهم.. الذي بقي هناك والذي خرج، تاركًا صدماتٍ عاطفية إضافية في المحيط، ليس الأشخاص بحد ذاتهم فقط.


إن كانت هذه الحلقة (الثانية) تلمس أحدًا، فهي ستلمس الجميع! لكل شخصٍ كان في دور الأهل، ولكل شخصٍ في دور الابن!

لا يمكن مطلقًا أن تعبر هذه الحلقة دون أن تمسّ أي أحدٍ من هؤلاء الأطراف، لم تكن شيئًا تم كتابته من أجل التأثير على المشاهد.. كانت نقلًا واقعيًّا للأحداث.. مما أخذ من الحقيقة تنوعها المتفرد لكل شخصٍ والذي يمكن إسقاط شبيهه على الجميع.

وَتطرح قضية أخرى شائكة في المجتمعات حول أنظمتها، الحقيقة التي نراها اليوم في دولة قوية عالميًّا وربما هي المحرك الأساسي في معظم تحركات العالم كأميركا، تنبش اليوم في جذورها الخفية التي دُفنت داخل محيطها ولا يمكن التعرف عليها إلا من داخلها، وحتى سكانها أيضًا معميون عنها.

هذه الحقيقة موجودة تقريبًا في كل مكان، البعض أظهرها وتجاوزها، والبعض للتو يستيقظ عليها.. 

من ناحيةٍ أخرى، نبشت هذه الحلقة المشاعر كلها التي حدثت ومن الممكن أن تحدث لكل الأطراف الموجودة والضغوط التي يعيشها كل شخصٍ من كل زاوية.


الحلقات التالية (الثالثة والرابعة) تحدثت عن الأطفال بعد أن أصبحوا شبابًا وتم خروجهم من السجن.

التعبير المناسب لهذه المرحلة هي: سلسلة من الصدمات – The New Normal 

الجدير بالذكر أن واحدة من الحلقات تناولت الأطفال الأربعة، والأخرى تناولت قضية الطفل الخامس: كوري.

الشخص الذي ظهر الفساد الكامل للنظام من خلاله، كوري وايز كان موجودًا لأجلِ صديقه، وتم ربطه بالقضية كأحد المعتديين على المرأة! دون أي دليل كأي من الأطفال الآخرين.

حلقة كوري تجلب الحقيقة من داخل السجن حتى نهاية القصة، متتبعةً الصدمات العاطفية التي ظهرت في حياته قبل السجن وخلاله. مظهرةً الجانب الجانب الذي لا يظهر بأن كل شخصٍ هو سلسلة من الصدمات في حياته الطبيعية قبل أن تتغير في لحظة ما.

لو تحدثنا عن المسلسل كـ فيلم طويل، كعمل سينمائي بحت؛ سيكون واحدًا من أفضل الأعمال التي خرجت على الساحة منذ وقتٍ طويل جدًّا، تصل مباشرة لقلب المشاهد بالطريقة التي تم حبك الأحداث فيها وتسلسلها، التواصل المباشر مع الألم العاطفي للمشاهد.

العمل على صعيد الموسيقى التصويرية كان رائعًا بشكل فاتن، والصورة تم التقاطها ومعالجتها بشكل أكثر روعة.

لقد تم تنفيذ العمل بإخلاص متناهي، حتى من الطاقم الذي عاش الأحداث الحقيقية من أطفاله حتى كباره.

الأطفال أدوا أدوارًا تصعب على المشاهد للصورة ألا يتعلق بها ويتأثر.

تم إيصال هذا العمل بشكل كامل، وتلى العمل لقاء بفترةٍ ليس بقصيرة مع أوبرا وينفري مع الأشخاص الخمسة الحقيقيين والطاقم الذي عمل على المسلسل ليزيد من أهمية وروعة هذا العمل.

It’s A master piece.

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎مؤخرة الموقع

‎القائمة الجانبية المتحركة

من أنا

  • آيَات عبدالله، لا أُمانعُ أن أكونَ مجرَد آية.
  • أظُن أنك تريد معرفةَ مِن أين أنا أو كم لِي من العمرِ أو ماذا أفعلُ في الحيَاة، لكني سأخبركَ فقط بمَا أهتم به:
  • اليوغا | التغذية إلى حد ما
  • التجرد أو Minimalism | القراءة | الكتابة
  • الموسيقى | الفنون البصرية | صناعة الأفلام
  • الرسم بشكلٍ خاص

النشرة البريدية