Quid Pro Quo

الأفلام المستقلة، فئة لا يُمكن التنبؤ بها وهي ما تصنع ثقافة السينما واقعًا أكثر من الأفلام التجارية التي تروج لها هوليوود كثيرًا. لا يمكنك الاستقرار على رأي جماعي بأن الفيلم المستقل هذا تحديدًا قد أذهل الجميع، خصوصًا لو أنه لم يصل للعالم مثل بقية الأفلام التي ذاع صيتها إما لجودتها أو للممثلين الذين لعبوا أدوارهم فيه، بالطبع مع دور السينما والكثير من الأمور الأخرى التي تتعدى بضعة عروض في مهرجانات الأفلام العالمية وعدة عروض على شاشة التلفاز. لماذا أعتبر هذا

‎أكمل القراءة

‎مؤخرة الموقع