مشهدٌ درامي – عيدُ الميلاد

لم تكن أعيادُ الميلاد تعني لي شيئًا؛ ربما لأني منذ صغري لم أكن أحظَى بواحد.. لدي اثنانِ ربما مع عائلتي - بحسب ذاكرةِ طفولتي - ، ولم أحظَ بأكثر من ذلك. وبقيَ كذلك حتى أصبحتُ في العشرين. أظن أن الأمور تتغير بمجردِ أن نكبر، ونبدأ باتخاذِ القراراتِ في تغيير معارفنا أو توسيع دوائرنا وربما تضييقها، عندما تبدأ أفكارنا وقيمنا بالتغير بعد أن تعترضها الكثير من المواقف والمعتقدات الجديدة، والأشخاص كذلك. وأيامُ ميلادي تغيرت منذ أن تجاوزت العشرين، بعد أن أصبحت

‎أكمل القراءة

‎مؤخرة الموقع